FoOsHya G!RLzZ


 

  

    تابع الفصل الثاني من رواية أحلى صدفة بحياتي

    شاطر
    avatar
    **ToOoTaAa**

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 45
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/04/2009

    تابع الفصل الثاني من رواية أحلى صدفة بحياتي

    مُساهمة من طرف **ToOoTaAa** في الأربعاء أبريل 15, 2009 9:37 am

    سليمان: انا ما قلت انك غبيه انتي اللي قلتي .. وبعدين احنا ما فهمنا عشان تجين انتي فهمين..
    ونفذوا اللي قاله سليمان بسرعه قبل لايجي المدرس.........وبعد دقايق....
    الدرس : السلام عليكم...
    الطلاب: وعليكم السلام..
    "ريم في هذي اللحظه بتموت من الخوف إلا ماتت من الخوف"
    وبدا يفتش على الواجب.......... ووصل لحد طاولة نواف وفتش على دفتره..وعدى ووصل لدفتر ريم كان سليمان حال لها الواجب وخذاه..ريم واللي جنبها قلوبهم بهالوقت طاحت..
    المدرس: مين هذا دفتره..
    نواف : هذا دفتري..
    المدرس: لاااا نواف هذاك دفترك ... انا اقول من هذا دفتره ؟؟؟
    سعود: هذا دفتري...
    المدرس سعود دفترك قدامك ... وتركي دفتره عنده..
    "ريم طبعا ما تقدر تتكلم لان صوتها مرره نعوم وخافت تنفضح"
    المدرس حط الدفتر بقوه على الطاوله وراح يكمل تفتيش ..
    نواف بلقافه: استاذ ليش تسأل ...
    المدرس: لا بس كنت ابي اتأكد من الطالب لان حله صح ... وفتش على واجب سليمان وراح عند السبوره..
    المدرس: مين يحل الواجب....
    الطلاب كلهم يشاركون معاه..
    المدرس قعد يطالع فيهم .... بعدين طالع تركي وبعده سعود وبعده نواف وطالع ريم ... ريم نزلت عيونها وعرفت ان فضيحتها قربت ..... وفي النهايه اختار ...............................: سليمان يلا اطلع حل الواجب...
    كلهم بصوت واحد: اووووووووووووه الحمدلله...
    طلع سليمان يحل المسأله على السبوره ونسى نص الحل من الخوف مسكين ...
    المدرس: شفيك سليمان مو من عوايدك ..
    سليمان: سلامتك استاذ.. بس راسي يعورني شوي..
    المدرس: ما تشوف شر ارجع مكانك.... وطلع طالب غير يكمل المسأله .....وعدت نصف الحصه وهم حاطين ايديهم على قلوبهم....
    المدرس: يلا مبن يطلع يحل هالتمرين.... جلس يناظر الطلاب وطاح اختياره على :انت يا اللي هنا ذكرني بأسمك.... واطلع حل التمرين..
    وقفت ريم وما عاد تحركت ولا تكلمت وتحس انه لراح يغمى عليها ......ساكته ما تكلمت والمدرس يستنى منها اجابه..
    نواف وهو مغطي فمه بيده ومغير صوته: اسمي بندر..
    المدرس: يلا بندر اطلع حل التمرين....
    سليمان حاول يحل المسأله وما بقى الا الاجابه .. لفت عليه ريم وعطاها الورقه وخبتها وراحت لعند السبوره بخطوات متثاقله وكأنها بتطيح ورجولها ما تقدر تشيلها .... ووصلت واخيرا لعند السبوره .. واخذت القلم بأيد ترتجف وغطت ايديها بطرف الثوب عشان ما تبان وبدت تحل المسأله ..... وكتبت (ق)على (ح) ... ووقفت..
    المدرس: يا بندر ركز هي (ق)على (ح)؟؟
    ريم بون ما تتكلم مسحت وحطت(ح) على(ق) وكملت باقي المسأله وعيونها غرقانه دموع وايد تنتفض من الخوف......... ويوم الاجابه توهقت .. لفت على الطالب اللي قدام واشرت له انه يغششها ... وطلع الطالب طيوب وقالها الاجابه وكتبتها بسرعه وودها ترجع مكانها عسى تحس بالراحه ولامان ... ورجعت وهي تمشي عشان توصل لكرسيها كان الثوب طويل عليها فتعكرت .... بتطيح خلاص ريم خلاص عرفت انها انفضحت قام تركي من مكانه وبسرعه مسكها ووقفها عدل وقعدها مكانها ..
    المدرس: خير بندر فيك شي ....
    نواف مغير صوته: لا استاذ سلامتك ما في شي...
    ريم طلعت شهقه ومن بينها دموع خوف ورهبه ووعدم الاحساس بالامان تلقاها من وين ولا وين ...من بين انها جالسه بين عيال ماتدري وش نظرتهم لها ولا على الكلام اللي ينقالها وعلى انها ما تدري بترجع بيتهم ولالأ ومن ايش ولا ايش....
    حس الكل انو هالحصه كأنها عود مو راضي ينبلع ومو راضيه تخلص ساعه الا ربع كأنها سنه الاربع ..

    ورن جرس واخييييييييرا وطلع المدرس..
    ريم هي تداري دموعها : ياويلي بغيت اروح فيها ... مدري كيف اشكرك يا تركي انقظتني من هالموقف...
    تركي وهو مسوي نفسه: لاماله داعي الشكر انا ما سويت الا الواجب ... واي مواطن سعودي يسويها...
    سعود: اقول ورى ما تسوقها ... فيلسوف زمانك ... وش أي مواطن سعودي يسويها..
    سليمان: تصدقين عاد خفت يوم بغيتي تطحين قلت خلاص طاحت وبيطيح الشماغ ويطلع الشعر وبتنكشفين بس الحمدلله ربك ستر ..
    ريم: ايه و الله الحمد لله ... الفضل لله ثم لتركي والله ماقصر الله يجزاه خير...
    تركي: تسلمين والله...
    نواف يله شباب خلونا نروح نصلي ......
    ريم حطت اللثمه ونزلت معاهم..
    تركي: ليش حطيتي اللثمه......حسافه..
    ريم: اقول اذلف عن وجهي ترى مو رايقه لك كفايه اللي صار لي من شوي..
    ونزلو للساحه ويوم وصلو..
    سليمان لريم: انتي خلك هنا .. انا بروح اتوضأ وانتي ماله داعي تتوضين ..
    ريم: اكيد ماراح اتوضأ وش شايفني غبيه ما افكر..
    سليمان: لابس اذكرك ...
    راحو لدوراة المياه انتو بكرامه يغسلون للصلاة وريم كانت واقفه عند الباب .. تطالع سليمان وهو يغسل كان شكله مرره حلوكان مرفع اكمامه والمويه تقطر من وجهه وريم زاد اعجابها منه زياده .. وبعد ما خلصو صلاة وكانت ريم معاهم ....طلعوا للفصل.
    سليمان لنواف: اقول نوافه وش علينا الحين ...
    نواف: اولا اسمي نواف مو نوافوه ثانيا كل شوي سألني عن الجدول ليه شايفني مصري ...
    سليمان: لا انت دفره ما شا الله عليك.
    نواف: اتوقع ... يمكن ... دين"حديث"
    ريم: اقول سليمان هذي اخر حصه تراني مليت ..
    سليمان: ايوه هذي اخر حصه ... وبعدين لهدرجه مليتي منا..
    ريم : لا ما اقصد كذا ... لاني خلاص ابي اطلع مو قادره اتحمل أي صدمه او أي موقف..
    سليمان: لالاعادي. خلاص ما عاد فيه مواقف اللي علينا الحين مصري ودلخ شوي..
    ريم: اشوى طمنتني .... ورجعت لمكانها ورى...
    نواف: افا ليش رحتي وخليتيني...... كذا يا الخاينه ...
    " الكل صار يضحك"
    سعود: تصدقين عاد بنفقدك تغير علي الجو يم جلستي جنبي بدال هالخبل نوافوه ..
    ريم: حرام عليك نواف مرره طيوب وحبوب..
    نواف: ايه قولي له... عاد من زينه ومن زين وجهه مدري وشلون صابر عليه..
    " الكل يضحك لان نواف كان شكله مرره يضحك"
    ريم: سليمان.... ممكن موبايلك ودي ادز مسج لاختي اطمنها...
    سليمان: اوكيه تفضلي.....
    ريم اخذت الموبايل وكتبيت رودي انا بخير حبيبتي وهذي اخر حصه ابغاك تتطمنين علي .. ولا تطلعين اذا خلص دوامك"لان دوام العيال يختلف عن دوام البنات" لاني ابيك تمريني في مدرسة مشعل.... اوكيه..
    وصلت الرساله لرغد وقرتها وانصدمت انها في مدرسة مشعل بعدين استوعبت ان ريم قالت لها اني دخلت المدرسه بالغلط اكيد عشانها نفس الاسم
    وبعدين دزت مسج على جوال سليمان" طمنتي الحمدلله طمنتي قلبي ... وبعدين اشكري لي سليمان مرره لاني حسيت انو من كلامك ولد ناس ومتربي ورجال بمعنى الكلمه وقولي له ان شا الله بيوصله حقه ......
    وصل المسج لسليمان.... طالع الرقم : الرقم غريب مدري مين...
    ريم: يمكن اختي ... ممكن اشوف..
    عطاها الموبايل ..
    ريم: هذا رقم اختي وقرت المسج ...... : سليمان تدري وش كاتبه تقول انك ولد ناس ومتربي ورجال بمعنى الكلمه وانو ان ش الله حقك بيوصلك ....
    سليمان وهو رافع حاجب: شكلكم من طينه وحده" يقصد يوم المويه وكانت بتعطيه فلوس"
    ريم: خواااات وين المشكله....هههههه
    سليمان: قولي لها نفس الكلام اللي قلته لك ولا ترى بزعل...
    ريم بعفويه: لالا عاد كل شي ولا زعلك ..... وبعدها انتبهت لعمرها..
    سليمان قعد يطالعا بنظره هي ما فهمتها... او ما لقت اهل تفسير ... وقطع عليهم صوت المدرس..
    المدرس: السلام عليكووووووو...يلا يا اولاد طلعو الحديس" يقصد الحديث"
    تركي: قول سليمان وش رايك نطلع ريحته..
    سليمان: لالا اعقل .. اخاف يعصب وينزلنا عند المديروالبنت تتوهق معانا..
    ريم لاحظت اهتمام سليمان فيها واكيد عجبها هذا الشي وبدت تدخل الجو..." ما شالله عليه جمال واخلاق وادب وثقل ورزانه وحنون بعد .. كامل والكامل الله في سماها ... الله يخليه لاهله "....
    ريم: سليمان ودي احط راسي على الطاوله احس اني خلاص بيغمى علي بأرتاح شوي...
    سليمان: ايه عادي خذي راحتك..
    ريم تحاول تفك الساعه لانها راح تحط راسها على ايدها .. وما عرفت تفكها وتوهقت... لف عليها سليمان
    سليمان: وش فيك ..
    ريم: احاول افك ساعتي بس مو راضيه تنفك معاي..
    سليمان بتردد: طيب عادي اساعدك..
    مدت يدها ريم لا ارادي ...وبعدها حست على عمرها بس ما قدرت ترجع ايدها سليمان مسك ايدها وهو يرتجف بيده الالى وحس فيهم بارده.. وحاول يفك الساعه بيده الثانيه بس مو راضيه...مسكت ريم ايده الثانيه عشان تبعدها وتبي تعلمه كيف تنفك.. وصار سليمان ماسك يدها الاولى وريم ماسكه يده الثانيه ... ريم قلبها بيوقف من الحيا وسليمان مرتبك معها ولا عرف وش يسوي......... لف عليه تركي..

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 9:55 am