FoOsHya G!RLzZ


 

  

    تابع الفصل الثاني من رواية أحلى صدفة بحياتي

    شاطر
    avatar
    **ToOoTaAa**

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 45
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/04/2009

    تابع الفصل الثاني من رواية أحلى صدفة بحياتي

    مُساهمة من طرف **ToOoTaAa** في الأربعاء أبريل 15, 2009 9:40 am

    تركي: ما شا الله عايشين الجو صراحه..
    ريم على طول سحبت ايدها بس سليمان ناسي نفسه وما سكها..
    تركي: ياهووووووووه .. فك البنت ... لاتكون لازقه بس..
    سليمان انتبه لنفسه وبعد ايدها عنه : هاه وش تقول انت...
    تركي: ما اقول الا سلامتك.. خربت عليكم الجو صح..
    سليمان مرتبك ويحاول يصرف الموضوع: لابس كنت احاول افك ساعتها بس مو راضيه تنفك..
    تركي: طيب وش دخل الأيد الثانيه..<<< يحب الاحراج..
    سليمان: اقول قسم بالله لو ما لفيت وجهك لا يجيك كف يلف وجهك عدل ..
    تركي: بصراحه الناس دايما تزعل من كلمة الحق ما ادري ليش..
    سعود: خير وش صاير ..وش هالصراخ..
    تركي: ابد سلامتك يا اخ سعود .. بس للاخ سليمان عايش جو رومانسي وخربت عليهم. هذي كل السالفه..
    سعود بلقافه: رومااااانسي... وش صار.. سليمان شنو قالها؟؟ والبنت شنو ردت فعلها؟؟
    تركي: بس بس الله يخليك لو هذا امتحان رسبت..
    سعود: احمد ربك ماني مدرسك..
    تركي وهو رافع ايديه : الحمد لله يارب....
    صار الكل يضحك وغيرو السالفه وتركي ما جاوب سعود على اسئلته ..
    ريم حاولت تفك الساعه لما انفكت واخيراوحطتها بالدرج...وبعدها حطت راسها على الدرج ... وبعد دقايق غفت غصبا عنها ..جلس سليمان يطالعا ويفكر فيها ولاحظ انو اللثمه شوي وتنفك .. وتوه بعدلها بس خاف تفهمه غلط ... فقرر انه يتركها .. طاحت اللثمه وسليمان ما قدر يبعد عيونه عنها حاول بس ما قدر كان شكلها وهي نايمه مره برئ وباين عليه التعب ورحمها .. لانو اليوم بالنسبه لها اصعب يوم بحياتها ..
    كلها لحظات حست ريم بنفسها وفتحت نصف عيونها..شافت سليمان يطالعها وما حس انها صحت.. ريم استحت وكانت تبتسم من داخل ...وفتحت عيونها عشان ينتبه لها ..طاحت عينها في عينه .... على طول سليمان قام يصرف موقفه: كنت راح اصحيك لان اللثمه انفكت<<< ما يعرف يرقع..
    ريم تضحك على التصريفه: ايه مشكور...
    سليمان: صحيتي ما امداك...
    ريم: اصلا ما ارتحت رقبتي عورتني فا قلت اصحى احسن لي...
    سليمان: اهااااا.... وسوى انه كان منتبه للدرس وهوما جاب له خبر ..
    الثلاثي المرح تركي ونواف وسعود .. وكانو داقينها سوالف وضحك وبعدها لفو على سليمان
    تركي: احلى للي منتبه للدرس لو اني مكانك لا ادقها سوالف مع البنت لانها ما تعطي وجه من بينا الا انت..
    ريم استحت بس حبت توقفه عند حده: لنت وش عليك مني ان شا الله تبيني اعطيك وجه..
    تركي: احد قالك اني ميت عليك .
    ريم موصله معها: سليمان خله يبعد عني ترى بقوم واذبحه..
    سليمان يحاول يهدي الوضع: تركي اعقل عنها وبعدين وش عليك منها هي حرره
    نواف: عشانها معطيتك وجه تقول هالكلام..
    سليمان حب يغير السالفه لان ريم من جد بدت تعصب : الا سعود وش فيك ساكت ما اطربتنا بصوتك..
    سعود: ابد سلامتك قاعد اتفرج على هبالكم الا تصدقين يا.......... وست الا وش انا ديك..
    ريم: نادني رورو..
    سعود: الا تصدقين يا رورو راح نفقدك يوم السبت احس اني تعودت عليك.
    نواف: حتى انا تصدقين اليوم فله لانك فيه .. احس انه فيه مغامرات ووناسه وش رايك تجين يوم السبت ...
    سليمان في نفسه" أي والله اليوم حسيت بماشاعر غريبه من يوم شفتها بس وهي موجوده ... ياولد لايكون حبتها... وهو يحاول يبعد هالفكار من راسه لالا ما اتوقع اصلا مستحيل احبها في يوم وليله أي يوم هي الفتره الي قعدتها معها ساعات ..اجل وش افسر خوفي عليها واذا تكلمت احس قلبي بيطلع من مكانه.. احس اني مبسوط والدنيا مو سايعتني من السعاده ....اخاف انو اعجاب بس.."
    ريم: سليمان.. ياهووووووووه وين صار لي ساعه اناديك..
    سليمان: هلا وين رحت .. معاك معاك..
    ريم: معي.. وين معي بالله ونا صار لي ساعه اناديك ... كنت اقول لك وانت ماراح تفقدني يوم السبت ولا عادي.؟؟<<باعتها البنت..
    سليمان: اكيد راح افقدك واشتاقلك بس امرنا لله وش نسوي .. والصراحه احس اني تعودت عليك..
    وسكت عشان لو كمل بيفضح عمره.. وكمان عشان ما يحسون عليه الشباب....
    ريم سألت تركي نفس الؤال عشان يكون الوضع عادي..
    ريم: وانت يا تركي ولا بعدك زعلان....
    تركي: ازعل انا ازعل منك... بس لاتنسين تعرفيني على اختك لاني احس انها احلى منك واسلوبها احسن منك يالعربجيه..
    ريم: مسكين احلم بس احلم ولا يكون على بالك انو انا واختي من هالبنات اصحى...ترانا بنات ناس واصل ومتربين ... ولا تفكر ان ما عندنا اهل..
    ضحك الكل على هالموال اللي كل شوي تعيده..
    تركي: الحمدلله غيرت فيه شوي..
    سعود: الله يرجك..
    والكل يضحك حتى ريم توها تنبه لهذا الموال اللي تعيده عليهم كل شوي ..
    ريم: احسن عشان اذكركم اخاف انكم تنسون ولا شي..
    سليمان: لاتخافين حافظينه عن ظهر قلب..
    وضحكو على من ظهر قلب..
    نواف: ومن وين جبتها هذي .
    سليمان: الله يخلي المسلسلات هههههه
    وراحت الحصه كلها ضحك وفله وهوشات شويه بين ريم وتركي.. بس كان على مزح .. وريم كان ودها تجلس مع سليمان اكثر... ودها تطلع من المدرسه بأسرع وقت لانها خايفه يصير لها شي ........ وصفرت الحصه معلنه نهاية الدوام ونهاية لقاء سليمان وريم ...ونزلو للساحه ...
    سعود: رورو بليز اجلسي معانا...
    ريم: لاتفلها انت خلاص انا بفسخ الثوب وبرجع بنت طبيعيه .... خلاص اسمعني زين اذا لبست العبايه مو تكلمني كأنك تعرفني خلااااص انسى اني ولد...
    سليمان هنا تحطم لانه توقع انه ممكن علاقته تستمر مع ريم بأي شكل من الاشكال..
    بس ريم من كلامها قطعت كل خيوط الامل اللي كان موصلها ..
    ريم: يله سليمان راح اعطيك ثوبك والبس عباتي ..... وكانت تقول في نفسها" معقوله ما راح اشوفه مره ثانيه والله تعودت عليه"
    سليمان بحزن: يله..
    ريم وسليمان راحو للمكان اللي لبست ريم فيه الثوب لانها كانت مخبيه مريولها وعبايتها فيه .. اخذت العبايه وعطتها سليمان عشان يخطيها بنفس الطريقه اللي لبست فيها .. وفسخت الثوب ولبست مريول المدرسه وبعدها عطته الثوب اخذت العبايه وتوها بتلبسها
    لف عليها سليمان: طيب بتطلعين كذا قدام الطلاب اللي بالساحه..
    ريم: صح والله ما فكرت.. اجل البس الثوب على المريول واذا طلعنا برا فسخته
    سليمان : ما يحتاج خليه معاك ذكرى..
    ريم: مشكور وما تقصر واكيد راح تكون احلى ذكرى بحياتي صح انها متعبه ومرعبه بس بتظل حلوه...
    سليمان: اوكيه مشينا ....
    كانوا تركي وسعود ونواف يتظرونهم برى ... ووصلو عندهم..
    نواف: ما لبستي العبايه ..
    ريم: خفت البسها داخل ويصي لي شي على نهاية الدوام عاد.....يعني بعد هذا كله في النهايه اتوهق .. فا قلت البسها برى احسن..
    سليمان.. بحزن ما يبي ريم تروح عنه حس كأنه يعرفها من زمان : تعالي نروح مكان بعيد بسرعه عشان تلبسين عبايتك .. اوكيه
    ريم: اوكيه يلا..
    راحت ريم ولبست العبايه وحطت اللثمه وطلعت عليه..
    سليمان: بالعبايه احلى ..
    ريم: تسلم عيونك الحلوه..
    سليمان صار يطالع فيها وما قدر يشيل عيونه عن عيونها وحتى ريم تطالعه تحس بعيونه كلام .. ما حاولت تفسره.. انها ميته عليه وما توقعت انه راح يميل لها..
    ريم انبهت لنفسها ووخرت عينها من عينه وهوحس بعمره ... ورجعوا للشله وهم ساكتين..
    تركي: ما صار كل هذا تلبسين عبايه... طولتوا..
    ريم تبي تصرفه: انت وش عليك .. ياربيييييه هالولد حاشر عمره بكل شي..
    تركي يناظرها بنظرات استحقار .. بس ريم مطنشته..وبعدها..
    ريم: سليمان معليش اليوم صدق ازعجتك وتعبتك معاي وانا عارفه انو طلاباتي كثيره بس ممكن اخر طلب...
    سليمان: لاعادي وش دعوه ترى كلها يوم في العمر نشوفك فيها تدللي انتي<<<بدى يمون الاخ..
    ريم: ممكن موبايلك ابي اتصل على اختي اشوف وينها تأخرت واخاف اخوي يشوفني وبعدها صدق اروح فيها..
    سليمان يطلع موبايله : تفضلي..
    ريم: زاد فضلك.... واتصلت على اختها..
    ريم: الووو رغد وينك.. تأخرتي.."هنا على طول تركي سمعها وسجل الاسم براسه.... بد يفكر رغد والله شكلها عذااااااااب احس انها احلى من اختها متى تجي بس واشوفها."
    ريم: يا بنت الحلال .. تأخرتي يله بسرعه اخاف مشعل يشوفني وبعدها وصدق اروح فيها..وتصير فضيحتي بجلاجل.
    رغد: طيب خلاص شوي واصله يلا باي..
    ريم: باي.... سليمان تفضل موبايلك..مشكور.
    سليمان: الحين هي وينها.
    ريم: تقول انها قريبه.
    سليمان: خلاص احنا بنوقف بعيد عشان محد يشك فينا..
    تركي: احلى يا الحريص عليها..
    ريم وهي مستحيه: اوكيه... ادري تعبتكم معاي وازعجتكم كمان..
    سعود ونواف : تعبك راحه..

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أبريل 24, 2018 6:19 am